غير مصنف

واشنطن تطالب بيونغ يانغ باقرار شامل لبرامجها النووية

دعت واشنطن بيونغ يانغ إلى تقديم اقرار شامل حول برامجها النووية والصاروخية، وهي التي فرض عليها مجلس الأمن الدولي في ديسمبر2017 ، أقسى عقوبات في التاريخ، تحد بدرجة كبيرة من قدراتها على التصدير والاستيراد حتى للمواد البسيطة مثل الأقمشة والعمالة والمحروقات.

ودعا ممثل وزارة الخارجية الأمريكية الخاص لشؤون كوريا الشمالية ستيفن بيغان سلطات كوريا الشمالية، إلى تقديم إقرار تام حول برامجها النووية والصاروخية.

وقال بيغان: “قبل أن تصبح عملية نزع السلاح النووي نهائية، يجب أن نحصل على صورة دقيقة للحجم الكامل لأسلحة الدمار الشامل وبرامج الصواريخ الكورية الشمالية”.

ولفت المسؤول الأمريكي إلى أنه وقبيل اللقاء الثاني بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، ستعقد مباحثات عمل ليتم خلالها وضع وصياغة “خارطة طريق” للمحادثات.

وأضاف: “يجب أن نتوصل إلى اتفاق بشأن وصول الخبراء وآليات مراقبة المرافق الرئيسية وفقا للمعايير الدولية وضمان إزالة أو تدمير أسلحة الدمار الشامل في الوقت المناسب”.

وكشف بيغان عن وجود خطة احتياطية لدى أمريكا لتستخدم في حال فشل المباحثات، ولكنه لم يقدم أي تفاصيل بشأنها.

وأكد أن الولايات المتحدة مستعدة بعد انتهاء إزالة السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية، للعمل مع الدول الأخرى بهدف زيادة الاستثمارات وتحسين البنى التحتية لكوريا الشمالية.

وشدد بيغان على أن بلاده غير معنية في تغيير النظام في كوريا الشمالية، ولا تنوي اقتحام أراضيها.

مساعدة روسية

يأتي ذلك بعد أيام من كشف نائب وزير الخارجية الروسي، إيغور مورغولوف، أن الولايات المتحدة طلبت من روسيا مساعدتها في “أجندة المفاوضات” مع كوريا الشمالية بشأن نزع سلاحها النووي.

وقال نائب الوزير الروسي إن واشنطن طلبت منا المساعدة في العثور على جدول الأعمال المناسب للمناقشة حول جوانب محددة من نزع السلاح النووي”.

وأضاف مورغولوف “نحن على استعداد للمساهمة مع المشاركين في عملية التفاوض السداسية، في مناقشة التدابير الملموسة والخطوات الرامية إلى حل، ليس فقط المشاكل النووية، ولكن ما يتصل بها من مشكلات في شبه الجزيرة الكورية”.

وقال مورغولوف إنه “عقد اجتماعا امس الجمعة مع الممثل الأمريكي الخاص لكوريا الشمالية، ستيفن بيغون، في واشنطن”.
وتابع “كان الاجتماع بناء بشكل عام. جرت مناقشة شاملة حول الوضع الحالي لشبه الجزيرة الكورية وآفاق حل المشاكل النووية، وغيرها في شبه الجزيرة”.
وأضاف”لقد أبلغنا الجانب الأمريكي بشكل كامل بالتدابير المتخذة في روسيا من أجل التنفيذ الصارم لقرار مجلس الأمن (بشأن كوريا الشمالية)”.

كما أعلن مورغولوف أنه “دعا الممثل الأمريكي الخاص لشؤون كوريا الشمالية، ستيفن بيغان، إلى روسيا لمواصلة المشاورات”.

وقال نائب الوزير الروسي للصحفيين “نعم، دعيته، فالآن هناك عملية مفاوضات نشطة للغاية. ومن المقرر أن يزور الممثل الخاص موسكو في فبراير، ومن المحتمل جدا أن يزور نائب بيغان، مارك لامبيرت، روسيا ربما في فبراير أو مارس”.

وأفادت السفارة الروسية في الولايات المتحدة، بأن نائب وزير الخارجية الروسي إيغور مورغولوف، أجرى أمس الجمعة، مشاورات مع دبلوماسيين أمريكيين حول كوريا الشمالية.

وكان مجلس الأمن الدولي قد فرض بالإجماع، في ديسمبر2017 ، أقسى عقوبات في التاريخ على كوريا الشمالية، تحد بدرجة كبيرة من قدرات بيونغ يانغ على التصدير والاستيراد حتى للمواد البسيطة مثل الأقمشة والعمالة والمحروقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى