الخليج العربيرئيسي

1.5 مليار $ أنفقتها السعودية على الرياضة لتلميع السمعة

كشف تقرير جديد أن المملكة العربية السعودية أنفقت ما لا يقل عن 1.5 مليار دولار على الأحداث الرياضية الدولية رفيعة المستوى لتلميع السمعة.

وأكدت مجموعة حقوق الإنسان “جرانت ليبرتي” أن المملكة استثمرت ملايين الدولارات في جميع أنحاء عالم الرياضة، في أغنى حدث لسباق الخيل في العالم مع بطولات الشطرنج والجولف والتنس والجوائز. الكأس السعودية الواحدة تكلف ما بين 60 إلى 20 مليون دولار.

ويفصل التقرير، إبرام المملكة بقيمة 650 مليون دولار لمدة 10 سنوات مع الفورمولا 1، والذي سيبدأ يوم الأحد في بطولة العالم وسيشمل السباق الأول في مدينة جدة الساحلية بهدف تلميع السمعة عالميًا.

ويوضح تحليل “جرانت ليبرتي” الحجم الهائل للاستثمار فيما تسميه المملكة “الغسيل الرياضي”، وهو ممارسة الاستثمار في الأحداث الرياضية أو استضافة الأحداث الرياضية لإخفاء سجلات حقوق الإنسان السيئة في المملكة، وهو عامل جذب سياحي رئيسي جديد. الأحداث التي تُظهر مكانتها كمكان عالمي.

وكان ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أطلق الخطة الرئيسية لرؤية المملكة 2030 قبل خمس سنوات، وهي خطة استراتيجية جذرية تهدف إلى تقليل الاعتماد الاقتصادي للمملكة على النفط.

ومع ذلك، تم الترويج للخطة على أنها نقطة تحول من شأنها أن تحول المملكة اجتماعيًا واقتصاديًا، تليها حملات قمع واسعة النطاق على الاعتراضات، بما في ذلك اعتقال الناشطات النسويات ورجال الدين.

كما قادت المملكة التدخل في اليمن. هذا جزء من حرب أسفرت عن مقتل أكثر من 100 ألف شخص، من بينهم ما لا يقل عن 12 ألف مدني.

اقرأ أيضًا: بهدف الغسيل الرياضي.. السعودية تجري مباحثات مع ريال مدريد بشأن صفقة رعاية للفريق النسائي

وكان تقرير استخباراتي أمريكي رفعت عنه السرية مؤخرًا، تم تعيين محمد بن سلمان باعتباره المسؤول النهائي عن مقتل الصحفي جمال خاشقجي في عام 2018.

وكشفت صحيفة الغارديان مؤخرًا أن المسؤولين السعوديين أصدروا ما كان يعتبر تهديدًا بالقتل بعد التحقيق في مقتل خاشقجي، رفعت دعوى قضائية ضد محققة الأمم المتحدة أغنيس كالامار أمام زميل لها في يناير الماضي.

وفي الوقت نفسه، أمضت المملكة وقتًا طويلاً في تأمين المشاركة في الأحداث الرياضية العالمية كجزء من جهودها لتقديم المملكة كدولة جديدة ومتقدمة للأعمال.

ويشمل هذا 145 مليون دولار لعقد لمدة ثلاث سنوات مع الاتحاد الإسباني لكرة القدم و 15 مليون دولار لبطولة واحدة للغولف للرجال في السعودية.

كذلك أنفقت 33 مليون دولار لاستضافة بطولة المملكة ماسترز للسنوكر في المملكة و 100 مليون دولار لمباراة الملاكمة المعروفة باسم “تحطم الكثبان الرملية” بين آندي رويز جونيور وأنتوني جوشوا في عام 2019. تتضمن دولارات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى