enar
الرئيسية / أهم الأنباء / 130 قتيلًا وجريحًا أثناء إحياء الشيعة ذكرى “عاشوراء” في كربلاء
جانب من إحياء الشيعة يوم عاشوراء في العراق
جانب من إحياء الشيعة يوم عاشوراء في العراق

130 قتيلًا وجريحًا أثناء إحياء الشيعة ذكرى “عاشوراء” في كربلاء

أعلنت وزارة الصحة العراقية مقتل وإصابة نحو 130 عراقيًا خلال حادث أثناء إحياء الشيعة ذكرى عاشوراء في مدينة كربلاء العراقية.

وذكرت الوزارة أن نحو 30 شخصًا قتلوا، وأصيب نحو 100 بفعل انهيار جزء من ممشى خلال ذكرى عاشوراء في كربلاء.

وقالت الوزارة إنها استنفرت طواقمها لتقديم العلاج للمصابين.

ويحيي مئات آلاف الشيعة حول العالم ذكرى يوم عاشوراء “واستشهاد الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب قبل نحو 14 قرنًا”.

وانطلقت مراسم إحياء هذه المناسبة بالمدن الشيعية في العراق في ساعة مبكرة من صباح أمس الثلاثاء، ولاسيما في مدينة كربلاء (118 كلم جنوبي بغداد) عند ضريح الإمام الحسين، وهو تقليد اعتاد عليه الشيعة منذ عشرات السنوات.

ويحمل المشاركون أعلامًا ملونة ويرتدون ملابس سوداء، ويضرب بعضهم نفسه ولاسيما ظهره ومقدمة رأسه بآلات حادة وسلاسل، ما يتسبب عادة بسيل الكثير من الدماء.

وكانت الحكومة العراقية أعلنت أمس الثلاثاء إجازة رسمية في البلاد، ونشرت وزارة الداخلية الآلاف من عناصر الأمن والحشد الشعبي لتأمين الحماية لمواكب الشيعة.

وعاشوراء هو اليوم العاشر من شهر مُحَرَّم في التقويم الهجري.

وهذا اليوم هو الذي نجّى الله فيه موسى من فرعون، ويوافق اليوم الذي قتل فيه الحسين بن علي حفيد النبي محمد صلى الله عليه وسلم في معركة كربلاء، ولهذا السبب يعدّه الشيعة يوم عزاء وحزن.

ويعدّ صيام يوم عاشوراء سُنة عند أهل السنة والجماعة، وصيامه يُكفّر ذنوب سنة ماضية.

ويرى الشيعة أنهم يُعاقبون أنفسهم عبر إيذاء أجسادهم، تكفيرًا عن عدم نصرتهم الحسين قبل استشهاده.

 

استنكار حقوقي لطرد الحكومة العراقية مواطنين من أراضيهم والاستيلاء عليها قرب مطار بغداد

عن أسعد فضل

أسعد فضل
أسعد فضل كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2019.

شاهد أيضاً

مدفع يستخدمه الجيش في السعودية ضمن الحرب في اليمن

ألمانيا تمدد حظر تصدير الأسلحة إلى السعودية حتى نهاية 2020

مددت الحكومة الفيدرالية في ألمانيا حظر الأسلحة المفروض على المملكة العربية السعودية لمدة ستة أشهر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *