رئيسيرياضة

فرستابن ينتزع لقب سباق النمسا بالفورمولا ون

انتصر سائق رد بول، الهولندي ماكس فرستابن ، الأحد، بسباق جائزة النمسا الكبرى ضمن بطولة العالم “فورمولا 1” للسيارات، لللمرة الثانية على التوالي، في حين توقفت سلسلة انتصارات مرسيدس حامل اللقب عند عشرة سباقات متتالية.

 

وجاء سائق فيراري شارل لوكلير، الذي انطلق أولا، في المركز الثاني بعد منافسة شرسة مع فرستابن، حيث انتزع السائق الهولندي الصدارة قبل ثلاث لفات من النهاية.

 

ويعد ولوكلير وفرستابن (كلاهما 21 عاما)  أصغر سائقين ينهيان معا سباقا بمركزي الصدارة في تاريخ الفورمولا 1.

واحتل سائق مرسيدس الفنلندي فالتيري بوتاس المركز الثالث ، بينما جاء زميله البريطاني لويس هاميلتون، متصدر الترتيب العام للبطولة والفائز في آخر 4 سباقات، في المركز الخامس بعد سائق فيراري الألماني سيباستيان فيتل.

 

ويبقى هاميلتون بطل العالم خمس مرات متقدما في صدارة الترتيب العام، بفارق 31 نقطة، عن بوتاس بعد تسعة من إجمالي 21 سباقا.

يذكر أن هذا هو أول انتصار لسيارة تستخدم محرك هوندا منذ فوز البريطاني جنسون باتون في المجر عام 2006، مع فريق يمثل الصانع الياباني.

وبهذه النتيجة يتوقف رصيد مرسيدس عند عشرة انتصارات متتالية، منها ثمانية هذا الموسم.

وتحدث  فرستابن: “فوز هوندا مرة أخرى هنا أمر لا يصدق”، وفق ما ذكرت وكالة “رويترز”.

وأجاب على سؤال عن استدعاء المشرفين له بعد تجاوز لوكلير، قال السائق الهولندي: “كان سباقا صعبا. إذا لم يكن مسموحا بحدوث مثل هذه الأمور في سباقات السيارات، فما فائدة الظهور في فورمولا 1. علينا المكوث في منازلنا”.

وبالنسبة لوكلير القادم من موناكو، الذي أجبره فرستابن على إفساح الطريق، فقال إن القرار النهائي يعود للمشرفين.

وتابع بعدما ضاعت منه لثاني مرة هذا الموسم فرصة تحقيق فوزه الأول: “كان الأمر واضحا تماما .. تلامسنا وابتعدت. كان الأمر مؤسفا”.

اظهر المزيد

يوسف رجب

محرر خليجي مهتم بشئون الشرق الأوسط مواليد عام 1984 في الكويت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى