الاقتصادرئيسي

صور: 19 قتيلًا وعشرات الجرحى بانفجار وسط القاهرة

أعلنت وزارة الصحة المصرية عن مقتل 19 شخصًا وإصابة نحو 30 بجراح متفاوتة جراء انفجار نتج عن تصادم بين عدد من السيارات وسط القاهرة ، وفق مصادر رسمية.

ووقع الانفجار في محيط معهد الأورام بمنطقة المَنيل وسط القاهرة، وهي مستشفى متخصصة في علاج السرطان، وأحدث دمارًا هائرًا في السيارات وعدد من المباني المدنية.

وقالت وزيرة الصحة هالة زايد إن الإصابات تتفاوت بين شديدة الخطورة والمتوسطة، بالإضافة إلى إجلاء 54 حالة من مرضى معهد الأورام، وتحويلها إلى مراكز أخرى.

أما وزارة الداخلية المصرية فقالت في بيان لها إن: “إحدى السيارات الملاكي كانت مسرعة عكس الاتجاه بطريق الخطأ في شارع كورنيش النيل أمام معهد الأورام بدائرة قسم شرطة السيدة زينب، واصطدمت بالمواجهة بثلاث سيارات، الأمر الذي أدّى إلى حدوث انفجار نتيجة الاصطدام”.

وتوقفت حركة مرور السيارات أمام المستشفى لبعض الوقت، قبل أن تتمكن الشرطة من إعادة تسييرها بعد إزالة السيارات المحترقة والأضرار.

من جهته، أمر النائب العام بفتح تحقيق في سبب الحادث، ووجّه فريقًا من أعضاء نيابة جنوب القاهرة الكلية بالانتقال لموقع الانفجار وإجراء المعاينات اللازمة للوقوف على أسباب وكيفية وقوع الحادث.

ولم تتحدث السلطات المصرية على أن سبب الانفجار هو هجوم أو عمل إرهابي.

لكن مصدرا أمنيا قال لبي بي سي إن الشرطة تعمل على استيضاح المزيد عن أسباب الحادث وهوية قائد السيارة المتسببة فيه، وما إذا كان حادثا عرضيا أو لا.

ونشر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لرجال الإطفاء وهم يحاولون إخماد حرائق في عدد من السيارات، فيما كانت واجهات عدد من الأبنية متضررة بشكل بليغ.

جانب من أضرار الانفجار في وسط القاهرة
جانب من أضرار الانفجار في وسط القاهرة
جانب من أضرار الانفجار في وسط القاهرة
جانب من أضرار الانفجار في وسط القاهرة
جانب من أضرار الانفجار في وسط القاهرة
جانب من أضرار الانفجار في وسط القاهرة
جانب من أضرار الانفجار في وسط القاهرة
جانب من أضرار الانفجار في وسط القاهرة
جانب من أضرار الانفجار في وسط القاهرة
جانب من أضرار الانفجار في وسط القاهرة
جانب من أضرار الانفجار في وسط القاهرة
جانب من أضرار الانفجار في وسط القاهرة

إصابة سياح أجانب بانفجار استهدف حافلة سياحية قرب أهرامات الجيزة

الوسوم
اظهر المزيد

مصطفى صبح

مصطفى صبح كاتب كويتي متخصص بالشأن الخليجي ، و عمل في عدة صحف محلية في الكويت قبل أن ينضم الى موقع الوطن الخليجية العام 2018.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق