الرئيسية / أهم الأنباء / موسكو تحتفظ بحق الرد على انسحاب واشنطن من معاهدة الصواريخ
المتحدثة باسم الخارجية الروسية

موسكو تحتفظ بحق الرد على انسحاب واشنطن من معاهدة الصواريخ

ردت موسكو على قرار واشنطن المبدئي الانسحاب من معاهدة حظر الصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى، وأكدت موسكو احتفاظها بحق الرد حال قررت واشنطن الانسحاب نهائيا.

وجددت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، التاكيد على موقف روسيا من الأمر قائلة: “كما قلنا سابقا، في حال اتخذ الجانب الأمريكي قراره النهائي بالانسحاب من معاهدة الصواريخ، فستحتفظ موسكو لنفسها بحق الرد المناسب واتخاذ الخطوات الجوابية، وسنفعل كما أعلننا”.

وأضافت زاخاروفا أن الخروج الأمريكي من الاتفاقية مثال آخر على تطبيق واشنطن “مخططها الشامل الرامي إلى التملص من المسؤولية” على مختلف الأصعدة من خلال فسخ أحادي للعديد من الاتفاقات الدولية التي وقعتها سابقا.

وأكدت زاخاروفا على أن المسألة لا تكمن بالفعل في “انتهاك روسيا لهذه الاتفاقية، كما أنها لا تكمن في الصين أو أي من عوامل الأمن الدولي”، وإنما ما نشهده هو تنفيذ الولايات المتحدة استراتيجيتها الساعية إلى التخلي عن التزاماتها الدولية.

من جهتها، عقبت طهران على الأمر بلسان وزير الخارجية الإيراني جواد ظريف الذي قال إن أي اتفاقية مع الولايات المتحدة الأمريكية لا تساوي الحبر الذي توقع به.

وغرد ظريف عبر حسابه على تويتر قائلا: “انسحاب آخر تسجله إدارة ترامب، وهذه المرة من معاهدة القوى النووية متوسطة المدى. الأمر لا يتعلق فقط بالاتفاقية النووية مع إيران.”

وأضاف: “الرسالة هنا… أي اتفاقية مع الحكومة الأمريكية لا تساوي الحبر الذي تكتب به، حتى وإن كانت قد صادق عليها الكونغرس الأمريكي.”

وكانت واشنطن أعلنت انسحابها من المعاهدة، محذرة روسيا من عواقب وخيمة لعدم التزامها بالاتفاقات، وهو ما أيده حلف شمال الأطلسي “الناتو” لاحقا.

عن الوطن الخليجية

شاهد أيضاً

بومبيو يزور الكويت الشهر القادم

أعلنت الحكومة الكويتية أن  وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو سيزور الكويت خلال شهر مارس القادم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *