رئيسيشؤون عربية

220 ألف معتمر خلال المرحلة الثانية من عودة العمرة بدءًا من الأحد

تتواصل الاستعدادات في مكة المكرمة لبدء المرحلة الثانية من عودة العمرة إلى الحرم المكي اعتباراً من يوم غدٍ الأحد ولمدة 14 يوماً.

وتتأهب الطواقم التابعة للرئاسة العامة لشئون الحرمين لاستقبال 220 ألف معتمر، وأكثر من نصف مليون مصل طوال هذه المرحلة.

ووفق الخطة الموضوعة، فإن الصلاة متاحة لأربعين ألف مصلٍ و15 ألف معتمر في اليوم الواحد، أو ما يمثل 75 في المائة من الطاقة الاستيعابية.

وسيمضي تنفيذ الخطة وفق إجراءات وقيود مشددة، فيما سيسمح بزيارة الروضة الشريفة في المسجد النبوي لأول مرة منذ شهور.

ودعت رئاسة شئون الحرمين المصلين والمعتمرين بالالتزام بالأوقات المحددة والتصاريح الممنوحة لهم والتقيد بالإجراءات الاحترازية.

وأوضحت الرئاسة أن دخول النساء في الروضة سيكون من الإشراق وحتى قبل صلاة الظهر، بطاقة استيعابية تصل إلى 900 مصلية في اليوم الواحد.

وحددت الطاقة التشغيلية “للدخول للسلام على النبي صلى الله عليه وسلم وصاحبيه” ١١٨٨٠ زائر في اليوم الواحد، فيما يمكن الدخول من نقاط محددة إلى المسجد.

وسيتواصل تخصيص أداء الصلوات الخمس في المسجد النبوي خلال هذه المرحلة على العاملين بالمسجد النبوي من مدنيين وعسكريين وذوي الجنائز.

وسيستمر إغلاق المسجد بعد صلاة العشاء وإعادة فتحه قبل صلاة الفجر بساعة.

وأتاحت وزارة الحج والعمرة عبر تطبيق “اعتمرنا” ثلاثة تصاريح جديدة تزامناً مع انطلاق المرحلة الثانية للعمرة الاستثنائية.

وتتمثل التصاريح بما يلي: الصلاة في المسجد الحرام، وتصريح الصلاة في المسجد النبوي، وتصريح السلام على الرسول.

وشهدت المرحلة الأولى التي انطلقت قبل أسبوعين، السماح لستة آلاف معتمر يومياً من مواطني ومقيمي السعودية.

أما في المرحلة الثالثة، فإنه سيتم السماح بأداء العمرة والزيارة والصلوات من داخل السعودية وخارجها، اعتباراً من مطلع الشهرالمقبل.

وفي المرحلة التالية سيُسمح خلالها بأداء العمرة والزيارة والصلوات للمواطنين والمقيمين من داخل المملكة وخارجها بنسبة كاملة.

ويعتمد ذلك على تقييم الأوضاع وقرار الجهة المختصة زوال مخاطر الجائحة.

اقرأ أيضاً:

السعودية تعلن إجراءات عودة العمرة واعتماد تطبيق “اعتمرنا” لتنظيم الموسم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى