الخليج العربيرئيسي

دعوات لترحيل 3 ملايين مقيم في الكويت

قالت مصادر صحفية كويتية إن هناك مقترحًا نيابيًا يدعو إلى ترحيل ثلاثة ملايين مقيم من على أرض الكويت بحلول العام القادم 2021.

وأوضحت صحيفة “السياسة” في الكويت أن اللجنة التشريعية بمجلس الأمة الكويتي لاحظت عدم خروج المقترح عن نصوص دستور البلاد.

وذكرت اللجنة أن المصادقة على القانون في المجلس الحالي وتنفيذه، يتماشى مع موافقة رئيس الحكومة في الكويت بتقليل عدد المقيمين إلى 30%.

وتشير تلك النسبة إلى نحو ثلاثة ملايين مقيم سيتم الاستغناء عنهم وترحيلهم خلال السنة القادمة.

كما تظهر تلك النسبة إلى أن نصف المزمع ترحيلهم بسب المقترح هم من الجاليتين المصرية والهندية، والبقية تعود للجاليات الأخرى.

وأضافت أن الاقتراح يدور حول تقليل أعداد الجاليات المقيمة في الكويت بنسب مختلفة، ويقضي بألا يزيد عدد المقيمين من الجالية الهندية عن 15% من إجمالي عدد المواطنين.

كما قدم الاقتراح ألا يزيد عدد الجالية المصرية والعمالة الفلبينية والسريلانكية عن 10% لكل منهم، وتخصيص 5% للعمالة البنغالية، ومثلها لنيبال، وباكستان، وفيتنام، أما باقي الجاليات فقد حددت لها نسبة 3%.

إقرأ أيضًا: “خشية جيرانها”.. عمان تدرس مضاعفة الإنفاق على التسليح

وأوضحت الصحيفة أن الأقلية رأت أن من الصعوبة بمكان، بل من شبه المستحيل أن يكون عدد العمالة المقترح في القانون كافياً لسد متطلبات الكويت من العمالة الوافدة.

وأشارت المصادر إلى أن مثل هذه المقترحات هدفها التكسب الشعبي والمزايدات الانتخابية،.

وأكدت على ضرورة قيام لجنة الموارد البشرية المختصة بإعادة النظر في النسب المقدمة.

وأعلن رئيس نقابة العاملين بالقطاع التعاوني بالكويت جمال الفضلي عن قرار رسمي بتوطين جميع العاملين في الجمعيات التعاونية الاستهلاكية في الكويت بسبب تزايد البطالة وعدم إتاحة مهن للكويتيين.

4.7 ملايين عدد سكان الكويت

وحسب أرقام الهيئة العامة في البلاد للمعلومات المدنية لعام 2019، يبلغ عدد سكان الكويت 4.7 ملايين نسمة.

بينهم 30% مواطنون و70% وافدون، بواقع 3.3 ملايين، بينهم 744 ألفاً من العمالة المنزلية.

والإثنين الماضي، كشفت مصادر حكومية رفيعة أنه خلال العامين المقبلين سيجري الانتهاء من إحلال المواطنين الكويتيين بالوظائف الحكومية التي يشغلها وافدون.

وفي مايو الماضي، كشفت وثيقة رسمية عن نية الحكومة الكويتية “تكويت الوظائف” في القطاع الحكومي والخاص بنسبة تصل لـ85% خلال عام واحد.

يأتي ذلك في الوقت الذي تتصاعد فيه حدة القلق من تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا في صفوف العمالة الوافدة.

اظهر المزيد

علي رحمة

علي رحمة كاتب سوري، عمل في عدة صحف و مواقع إخبارية محلية و عربية قبل أن يينم لفريق صحيفة الوطن الخليجية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى