رئيسيشؤون دولية

وصلت إلى 375 يورو.. شكاوى عالمية من ارتفاع تكلفة فحوصات كورونا

تسببت أسعار تكلفة فحوصات كورونا الـ “بي سي آر” باستياء واسع على المستوى العالمي، حيث وصلت أسعارها إلى مستويات قياسية.

ويعتبر الحصول على فحص الـ” بي سي آر” بمثابة كلمة المرور للصعود إلى الطائرة والتمكن من السفر.

الشهر الماضي، قالت منظمة السياحة العالمية إنّ 126 دولة تطلب اختبارات للوافدين، لكن تأتي الأسعار المبالغ فيها والسوق السوداء التي تنتج فحوصات وهمية، لتثقل الـ “بي سي آر” كاهل المسافرين وقتاً ومالاً.

وقالت مسافرة من إندونيسيا إنها قررت تأجيل السفر بسبب إلزام الحكومة بإجراء الاختبار .

ما يعني أنها مطالبة بمبلغ 170 دولاراً لها ولأسرتها، مضيفة : “سأنتظر حتى تسحب الحكومة التدبير الجديد”.

وتشير “فرانس برس” إلى أنه في قارة أخرى وتحديداً في إحدى ضواحي جوهانسبرغ الراقية تبلغ كلفة الفحص الطبي نحو 50 يورو.

حيث دعا الكندية “لورين غلفاند” التي تعيّن عليها إجراء الاختبار للعودة إلى مقر إقامتها في نيروبي، إلى التساؤل : “من يقدر على دفع مثل هذا المبلغ في هذا البلد؟”.

وبحسب دراسة أجرتها مجموعة “ابريل” للتأمين الدولي تبيّن أنّ تكلفة اختبار واحد قد تراوح بين 54 يورو في فرنسا إلى 153 يورو.

وفي الولايات المتحدة و250 يورو في المملكة المتحدة، وحتى 347 يورو في اليابان.

وتوضح المديرة العامة لـ”ابريل” ايزابيل موان – بحسب موقع “يورونيوز” – أنّ “هذه الاختلافات تعود إلى الواقع الطبي لكل بلد.

ففي بعض البلدان يعني البحث عن علاج التوجه إلى القطاع الخاص ما يتيح رعاية باهظة الثمن”.

وتتحمل أغلب الدول إجراء هذه الفحوصات للحالات التي تظهر عليها الأعراض  الأعراض أو المخالطين لكن يتعين على المسافرين تحمل تكلفة إجرائها إذا كانوا يريدون السفر والتنقل .

اقرأ أيضًا: تعرّف على أهم تدابير السلامة أثناء سفرك خلال جائحة كورونا ؟

في المملكة المتحدة يلجأ المسافرون إلى القطاع الخاص لإجراء الـ “بي سي آر”، وتوفّر “بوتس”.

اختبار السعر

هي إحدى سلاسل الصيدليات الرئيسة، اختبارا بسعر 120 جنيها إسترلينيا (حوالي 132 يورو)، على الرغم من أنه يكلّف 249 جنيها إسترلينيا في مركز “هارلي ستريت كلينيك” الخاص في لندن.

وفي كوريا الجنوبية، خارج سيول وضواحيها، تقدّر تكلفة الاختبار ب120 ألف ون (108 دولارات) للذين لا يعانون من أعراض.

في إسبانيا، تتراوح التكلفة ما بين 115 و180 يورو، حسب منظمة المستهلك>

وربما أكثر إذ عُرض على صحافي في وكالة فرانس برس إجراء اختبار بقيمة 250 يورو في الأندلس.

الأمر نفسه في ألمانيا، حيث تتباين الأسعار من منطقة إلى أخرى: بدءاً من 59 يورو في مطار فرانكفورت على سبيل المثال، وصولاً إلى 190 يورو في بادن-فورتمبيرغ.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى