رئيسيشؤون دولية

الحريري: طرح مشاريع بـ16 مليار دولار في مؤتمر “سيدر1” المقبل

بيروت- قال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري اليوم الثلاثاء، إن برنامج إنفاق استثماري بقيمة 16 مليار دولار، سيطرح على طاولة المؤتمر الاقتصادي الدولي لدعم لبنان (سيدر1)، المرتقب عقده الشهر المقبل.

وستعرض الحكومة اللبنانية 250 مشروعا، خلال أعمال المؤتمر الذي تستضيفه العاصمة الفرنسية باريس في 6 من ابريل/ نيسان المقبل.

وأضاف الحريري في مؤتمر تمهيدي للمؤتمر الرئيس، بعنوان “الاستثمار في البنى التحتية”، عقد اليوم في العاصمة بيروت، أن نجاح مؤتمر “سيدر 1″، يرتكز على نية جدية لدى المجتمع الدولي للوقوف إلى جانب لبنان ودعم استقراره الاقتصادي.

الحريري، أكد أن بلاده تجري الإصلاحات المطلوبة لتشجيع القطاع الخاص، وتمكين الدولة من إيقاف الهدر والفساد، وإعطاء المواطن ما يستحقه من خدمات في البنى التحتية.

وينظيم مؤتمر اليوم، من جانب مجموعة الاقتصاد والأعمال (غير حكومية) بالاشتراك مع مكتب رئاسة مجلس الوزراء، والهيئات الاقتصادية اللبنانية.

ولم تشهد البنية التحتية في لبنان، إصلاحا شاملا منذ 1990، إبان الحرب الأهلية التي عصفت بالبلاد على مدى 15 عاما.

وتأمل الحكومة اللبنانية في مؤتمر الشهر المقبل، استقطاب 500 مشارك بينهم قادة ومسؤولين من 60 شركة أجنبية من أوروبا والولايات المتحدة والصين وتركيا والبلدان العربية، إضافة إلى 120 شركة ومصرفا لبنانيا.

ويأتي انعقاد المؤتمر، في وقت تعاني في البلاد من أعلى النسب المئوية في العالم للدين إلى الناتج المحلي الإجمالي، وتباطؤ النمو إلى 1 – 2 بالمائة مقارنة مع متوسط 8 بالمائة قبل اندلاع الحرب في سوريا عام 2011.

وأبلغ الحريري المؤتمرين اليوم، أن “سيدر1” هو “حجر الأساس لسياسة إعمارية طموحة تتمثل بتنفيذ برنامج الإنفاق الاستثماري على مدى السنوات العشر القادمة، والنهوض بالاقتصاد المحلي”.

وعصفت بلبنان أزمة سياسية، دفعت الرئيس الحريري إلى إعلان استقالته في 4 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، من الرياض ثم عدل عنها بعد شهر، الامر الذي ألقى بظلاله على الاقتصاد والقطاع المصرفي المحلي.

وسبق لباريس، أن نظمت ثلاثة مؤتمرات دعم للبنان عرفت بمؤتمري “باريس 1” و”باريس 2″، خلال فترة رئيس الحكومة الأسبق رفيق الحريري (اغتيل في 14 شباط 2005)، فيما جرى تنظيم مؤتمر “باريس 3” في عهد حكومة رئيس الوزراء اللبناني الأسبق فؤاد السنيورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى