الخليج العربيرئيسي

8 هجمات خلال يومين.. التحالف يعترض طائرات حوثية مفخخة

كثفت القوات الحوثية من هجماتها على السعودية عبر طائرات مسيرة مفخخة، وسط إعلان تحالف دعم الشرعية في اليمن تصديه لعدة هجمات.

وقال الناطق باسم قوات التحالف تركي المالكي إن الدفاعات الجوية تمكنت من اعتراض ثالث طائرة بدون طيار أطلقها الحوثيون باتجاه السعودية منذ فجر الاثنين.

وأوضح المالكي أنه تم تدمير الطائرة المفخخة التي أطلقتها القوات الحوثية “بطريقة ممنهجة ومتعمدة لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين” في جنوب السعودية.

وكان المتحدث باسم القوات الحوثية يحيي سريع أعلن أن “سلاح الجو المسيّر” تمكن خلال ساعات من تنفيذ عملية هجومية جديدة على مطار أبها الدولي بطائرة من نوع “قاصف كي2”.

وأضاف سريع أن الطائرة تمكنت من إصابة هدف عسكري مهم داخل المطار، معتبراً أن ذلك الاستهداف يأتي رداً على القصف المتكرر على مناطق سيطرة القوات الحوثية في اليمن.

وكان الناطق باسم القوات الحوثية أعلن في وقت سابق عن تنفيذ عملية هجومية على المطار ذاته صباح الاثنين بطائرة من نوع “كي2”.

وخلال يوم الأحد، أوضح يحيى سريع أن قواته نفذت هجومين بثلاث طائرات مسيرة.

وجاء الهجوم الأول بطائرة من نوع “صماد 3” على مطار أبها، والثاني بطائرتين من نوع “قاصف كي2” باتجاه قاعدة الملك خالد الجوية بخميس مشيط.

وأوضح سريع أن الهجوم على قاعدة الملك خالد استهدف مرابض الطائرات الحربية في القاعدة، مشيراً إلى أن الإصابة كانت “دقيقة”.

ويوم السبت، نفذ القوات الحوثية هجمات بثلاث طائرات مسيرة من نوع “قاصف كي2” استهدفت مطاري جيزان وأبها، وقاعدة الملك خالد.

من جانبه، أدان وزير الإعلام في الحكومة اليمنية معمر الإرياني الهجمات “الإرهابية الحوثية الفاشلة” المدعومة من إيران ضد السعودية.

وقال الإرياني إن هذه الهجمات تستهدف بشكل متعمد الأعيان المدنية في جنوب السعودية، بهدف إيقاع أكبر عدد من الضحايا بين المدنيين.

وأشار إلى أن تصعيد الهجمات جاء متزامناً مع تعيين سفير إيراني في صنعاء، أو حسب وصف الإرياني “انتداب أحد ضباط فيلق القدس الإيراني حاكماً عسكرياً” في العاصمة.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى