الخليج العربيرئيسي

BBC: الإمارات تسبب ضررًا هائلاً باقتصاد مصر

قالت إذاعة بي بي سي البريطانية إن الإمارات تسببت بأضرار بالغة في اقتصاد مصر وذلك عقب اتفاق التطبيع مع إسرائيل برعاية واشنطن.

وذكرت الإذاعة البريطانية أن إيرادات قناة السويس في مصر ستتضرر بشكل بالغ جراء اتفاقيات اقتصادية ثنائية بين الإمارات وإسرائيل.

وبمجرد إعلان الاتفاق بين الإمارات وإسرائيل، وقع البلدان على توريد شحنات النفط إلى أوروبا عبر خط يمر في إسرائيل ويربط البحر الأحمر بجاره الأبيض المتوسط.

يُشار إلى أن هذا الخط النفطي يعتبر تجاوزًا عن نظيره المصري المتمثل في قناة السويس في مصر .

ووفقًا لـ”بي بي سي”، فإن خط الإمارات وإسرائيل البديل يعني خسائر كبيرة لاقتصاد مصر تقدر بالملايين من الدولارات.

ووقعت شركة خطوط الأنابيب الأوروبية الآسيوية الإسرائيلية وشركة MED-RED Land Bridge Ltd ومقرها الإمارات مذكرة تفاهم للتعاون في مجال نقل النفط الخام والمنتجات النفطية من الخليج إلى الأسواق الغربية عبر خط أنابيب لنقل النفط بين مدينة إيلات على البحر الأحمر وميناء عسقلان على البحر المتوسط.

وكان خط الأنابيب الذي بني في الستينيات من القرن الماضي يهدف إلى نقل النفط الخام من الدول المنتجة للنفط في الخليج إلى الأسواق الأوروبية.

وبنت إسرائيل الخط بالاشتراك مع إيران خلال عهد الشاه عام 1968.

لكن الثورة الإسلامية في إيران عام 1979 مثلت نهاية الشراكة وأصبح البلدان في حالة عداء.

وقامت اسرائيل لاحقاً بتأميم الخط.

وحسب موقع بلومبيرغ الإخباري يعامل الجيش والمسؤولون الإسرائيليون المعلومات المتعلقة بما يتم نقله عبر خط الأنابيب على أنها سرية للغاية.

ومعظم النفط القادم من الإمارات ودول الخليج نحو الأسواق الأوروبية يمر إما عبر قناة السويس في مصر أو عبر خط الانابيب المصري سوميد.

فتح أبواب للإسرائيليين

ويشير التقرير إلى أنه نظرًا إلى أن الإمارات تفتح أبوابها الآن أمام الإسرائيليين، لم تضيع النساء وقتًا في تنمية هذه العلاقات، حتى إن بعض الإماراتيات بدأْنَ تعلُّم اللغة العبرية من أجل تحسين التواصل مع “عائلاتِهن” الجديدة.

وتعتمد الخطة على استخدام البنية التحتية الحالية للخط الإسرائيلي لنقل النفط ونواتج التقطير من إيلات على البحر الأحمر إلى عسقلان على البحر المتوسط.

إقرأ أيضًا: الإمارات وإسرائيل تتفقان على خط نقل نفطي عبر السعودية إلى أوروبا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى