الاقتصادالخليج العربيرئيسيشؤون دولية

CIA تحذر النرويج من أن السعودية قد تفعل بهذا الشخص ما فعلته بخاشقجي!

أكدت صحيفة بريطانية نقل السلطات في النرويج ناشطًا فلسطينيًا يتمتع بحق اللجوء إلى مكان آمن، بعد تلقيه تهديدات بالقتل، تقف خلفها السعودية. ويُخشى أن يلقى مصير الصحفي السعودي جمال خاشقجي.

وأوضحت صحيفة “الغارديان” أن الأمن النرويجي نقل في 25 أبريل/ نيسان الناشط إياد البغدادي من منزله إلى مكان أكثر أمنًا، بعد تلقيه تهديدات بالقتل.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن خطوة الأمن النرويجي جاءت بعد تلقيه معلومات من وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية “سي آي إيه”، تفيد بوجود خطر يهدد حياة البغدادي، مصدره السعودية.

أما البغدادي فأكد عبر حسابه في “تويتر” نُقله من بيته من عناصر شرطة نرويجيين.

وأشار إلى أن الاستخبارات النرويجية تأخذ الموضوع على محمل الجد”، مشددًا على أنه “لا يعرف ما تخططه السعودية له”.

ولفت إلى أنه يعاني من ضغوط كبيرة خلال الأسبوعين المنصرمين.

وقال ساخرًا: “إذا لم يرغبوا في قتلي، فذلك يعني أنني لا أقوم بعملي”.

وكشف البغدادي أنه سيعمل مع شركاء نرويجيين للترتيب لعقد مؤتمر صحفي أو حديث صحفي في أوسلو للحديث عن الموضوع.

واشتهر الناشط الفلسطيني البغدادي بمساندته الشعوب خلال ثورات الربيع العربي. وعلى إثر ذلك رحّلته الإمارات من أراضيها، ومنحته النرويج حق اللجوء عام 2015.

كما ينتقد البغدادي السجل الحقوقي في السعودية، ولاسيما بعد قتل عملاء سعوديين الصحفي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول في أكتوبر/ تشرين أول 2017.

وتحدثت وسائل إعلام عن أن ملاحقة السعودية للناشط الفلسطيني قد تكون بسبب ذلك.

قصة خاشقجي

وقتل خاشقجي، الذي كان ينتقد النظام السعودي، وقُطّعت جثته في القنصلية السعودية باسطنبول على يد فريق قتل سعودي من 16 شخصًا.

ولم يُعثر على جثة خاشقجي حتى اللحظة، وسط تردد معلومات قوية عن التخلص منها حرقًا أو باستخدام مواد كيماوية.

وأنكرت السلطات السعودية في البداية معرفتها بالجريمة، لكنها اضطرت تحت الضغط للاعتراف بتنفيذها من “عملاء خرجوا عن السيطرة”.

وقالت السعودية إنها بدأت محاكمة 11 مشتبهًا بهم في القضية، لكن لا يُعرف إلى أين وصلت حتى اليوم.

وتحدثت مصادر أمريكية مُطلعة عن أن فريق القتل يتبع مباشرة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، الرجل القوي في المملكة.

وذكرت أن بن سلمان شكّل فرقة خاصة تدعى “النمر” تتكون من 50 عميلًا للمخابرات وعسكريين مهرة لتنفيذ عمليات مشابهة.

وواجهت السلطات السعودية انتقادات لاذعة على خلفية تلك الجريمة، وصلت إلى تعليق مبيعات السلاح من بعض الدول.

وخاشقجي مواليد 13 أكتوبر 1958 بالمدينة المنورة، كان صحفيًا وإعلاميًا، وترأس مناصب بعدد من الصحف بالسعودية، وتقلّد منصب مستشار.

وغادر الصحفي السعودية في سبتمبر 2017، وكتب بعد ذلك مقالات صحفية انتقد فيها حكومة بلاده وعارض التدخل العسكري في اليمن.

فضيحة قضائية بالسعودية.. صورة للمتهم الرئيس باغتيال خاشقجي داخل قصره!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى