تكنولوجيا

Tencent تغير تسمية تطبيق WeChat إلى WeCom قبل حظر ترامب

قامت عملاقة التقنية الصينية (Tencent) بتغيير اسم تطبيق التعاون المكتبي (WeChat Work) إلى (WeCom)، مما يجعله يعمل كبديل لتطبيق المراسلة (WeChat) قبل حظر دونالد ترامب المقرر له يوم الأحد.

وقد سجلت (Tencent) علامة (WeCom) التجارية في يوم 19 من شهر أغسطس الماضي، وذلك تبعاً

لمكتب براءة الاختراع والعلامات التجارية في الولايات المتحدة الأمريكية.

ونقلاً عن وكالة رويترز من مصدرين من (Tencent) أن (WeCom) لن يطاله الحظر الذي تم فرضه على

المعاملات المخصصة بتطبيق المراسلة في الولايات المتحدة ابتداءً من 20 سبتمبر الحالي.

وذلك في ضمن مجموعة من الإجراءات الأمريكية التي تقوم بإجراءات شديدة ضد شركات التقنية الصينية

بالإضافة للتطبيقات التي ترى واشنطن أنها تهدد الأمن القومي.

ويعتبر تطبيق (WeChat) هو تطبيق جوال يشمل قدرات المراسلة الفورية، والتواصل الاجتماعي، وكذلك الدفع،

بالإضافة إلى العديد من الخدمات.

كما إنه يطلق عليه الصينيون باسم التطبيق الفائق بسبب أهميته للحياة اليومية، حيث يضم أكثر من مليار مستخدم.

استخدم المغتربون الصينيون وغيرهم تطبيق (WeChat) في الولايات المتحدة، في مجال واسع مثل التواصل

مع الأصدقاء وزملاء العمل في الصين.

وتوجد له شعبية كبيرة حيث يحوي حوالي 19 مليون مشترك نشط بشكل يومي في الولايات المتحدة الأمريكية،

وذلك تبعاً لشركة التحليلات Apptopia.

وقد أظهر اختبار قامت به وكالة رويترز، أنه بعد تحميل تطبيق (WeCom)، يستطيع مستخدميه الآن أن يربطوا

حساب (WeChat) الخاص بهم، ومن ثم إضافة جهات الاتصال الموجودة في التطبيق.

ويمكن بعد ذلك لمستخدمي (WeCom) أن يرسلوا الرسائل وكذلك إنشاء مجموعات دردشة، واستقبال أموال

افتراضية من أصدقاء (WeChat) دون حاجة جهات الاتصال لتنزيل تطبيق (WeCom).

حيث أنه لا يوجد ما يشير إلى أن شركة (Tencent) قامت بالترويج عن تطبيق (WeCom) داخل الولايات المتحدة.

وتبعاً لشركة (Sensor Tower) لم تقم (WeCom) بأي تنزيلات جديدة في الأسابيع الأخيرة.

ومن المفترض ان يصدر وزير التجارة الأمريكي مجموعة من اللوائح يوم الأحد القادم وذلك لتوضيح معاملات التطبيق

التي سوف يتم حظرها بقرار من الرئيس دونالد ترامب.

حيث قالت وزارة العدل الأمريكية يوم الخميس: “إن الروس لم يخطط لاستهداف الأشخاص او المجموعات الذين

يحملون تطبيق (WeChat) أو يستخدمونه فقط لنقل المعلومات الشخصية أو التجارية”.

 

أقرأ أيضاً: شركة Amazon تنافس FedEx و UPS بطائراتها الجديدة

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى